في الشردحة لليسار

بجملة العبث

و يستمر الهذيان المحموم على الساحة المصرية من تهافت مرشحي الرئاسة و عَنَه اللجنة التأسيسية و فشل مشاريع الوحدة واحداً تلو الآخر. و بينما يعدنا عمر سليمان بأن يفتح لنا الصندوق الأسود الكبير ليضعنا جميعاً بداخله و يهددنا سيادة اللواء العصار بأن نلتزم حدودنا مع صناع القوانين الحقيقيين في البلاد تتوقف عجلة الثورة تماما و يحترق زيت مصباحها حتى آخر قطرة – الشباب.

يتميز اليسار المصري بأنه –بما لا يختلف على الإطلاق عن غيره من تيارات الساحة المصرية- كارتوني إلى حد كبير. و أنا لا اتحدث عن الأنيمي الياباني و الأبطال الأسطوريين ذوي الشعر الكثيف المتطاير و السيوف الضخمة اللامعة… أنا أتحدث عن نوع آخر من الكارتون.. أقرب ل family guy… نوع .. بذيء

تذهب الأسطورة إلى أن تيارات اليسار نشأت من الطبقة العاملة صانعة الثروة و المهمشة بشكل ظالم. نشأت تلك التيارات متخذة الثورة طريقاً و منهجاً لارساء “العدالة الاجتماعية” عن طريق هدم المجتمع الطبقي و سطوة الدولة السلطوية. سعياً من أجل يوتوبيا ما.

و بحسب الأسطورة … من المفترض أن تلك التيارات هي الأكثر تلاحماً مع الطبقات الأفقر و الأقل حظوة في المجتمع –إذ أنها نشأت منها بالأساس- تتحدث لغتها و تفهم واقعها و تطالب بمطالبها البدائية.

لماذا إذا يبدو الحوار بين شباب اليسار كأنه مقاطع غير مرتبة من أفلام هزلية تبدأ بفرضية عجيبة و تنتهي بالكثير من الاقتباسات من مقالات أكل عليها الزمان و شرب و التراشق بالأسماء الجرمانية و السوفييتية. حتى لكأنك تكاد تشتم رائحة الفودكا اللاذعة تطفح من أفواه المتراشقين. ثم ننتهي إلى لا شيء؟

لماذا لا يتحدث شباب اليسار المصري بلسان أهلهم عن أهلهم؟ لماذا تنتهي حوارتنا دائما بالإحالة إلى كتب و منشورات كتبها غيرنا عن عصور غابرة و كأنها مبارزة معرفية بين ديدان الكتب؟ و كأننا نؤمن بأفكار لا نستطيع أن نصوغها بألسنتنا؟ و كأن العدالة الاجتماعية و المساواة مسألة بهذا التعقيد؟

ثم لماذا ينضح شبابنا طليعتنا بالتعالي على قومه؟ لا يتذوق فن قومه، ولا يستيغ معتقداتهم، ولا يتحدث لسانهم و كأنهم عورة. و كأن حلم العدالة الاجتماعية مسألة نخبوية مقصورة على حاملي الدرجات الجامعية و مرتدي العوينات المقعرة. أنا لا أفهم أبداً كيف أصبح اليسار في بلد به أربعين مليون من الفقراء مهمشاً و أقلية. هناك كارثة ما في التطبيق… لا شك.

أنا حقاً لا أود أن أصير شخصية كارتونية بعد اليوم. أم إنجلز على أم لينين على روزا و برنشتاين يا سيدي اللي هايخلونا نسيب بلدنا و اللي بيجرى فيها و نقعد نهرد و نهرتل و كأن الثورة نظرية مش فعل محتاج تضحية.

طظ في ماركس. و سمعني “أنا مش عارفني”

محجوب عبد الدايم

القاهرة 1930


12 thoughts on “في الشردحة لليسار

  1. هي شردحة و لا شرشحة ؟😀😀

    يمكن زمن اليسار فعلا انقضي و مات من زمان .. بحيث لم يعد بد الا الاستعارة من الادبيات القديمة ؟!!

    “ثم لماذا ينضح شبابنا طليعتنا بالتعالي على قومه؟ لا يتذوق فن قومه، ولا يستيغ معتقداتهم، ولا يتحدث لسانهم و كأنهم عورة. و كأن حلم العدالة الاجتماعية مسألة نخبوية مقصورة على حاملي الدرجات الجامعية و مرتدي العوينات المقعرة. أنا لا أفهم أبداً كيف أصبح اليسار في بلد به أربعين مليون من الفقراء مهمشاً و أقلية. هناك كارثة ما في التطبيق… لا شك.”

    أنا كنت بدأت أعتقد إن ده الوضع الطبيعي ..
    عودا حميدا و لو انها متأخرة🙂

    1. يااادي النور.. ده إحنا زارنا نبي النهاردة… لازماً ندبح عيل م العيال

      يمكن زمن اليسار انتهى فعلا… لكن فكرة العدالة في حد ذاتها أزلية… يمكن إحنا الجيل اللي مطلوب منه يبتكر نظام جديد أكثر عدلا خارج بوتقة المعابد القديمة على الطرفين. الشاهد هنا إيه؟ اننا جيل مختلف و إنه حرااااااام نقضي أعمارنا في زرع حصد كده… فين الابتكار؟

      يللا عقبالك بقى شدي حيلك😛

  2. الهجرة هى الحل وليست خارجية ولكن داخلية ووسع مفهوم الهجرة اليسار فكرة نملكها نحن قبل منظريها فى روسيا ولم تلزمنا الفودكا لا لتنظيرها او لتطبيقها وراجع خطوات رسول الله للثورة على الجاهلية بقوتها ورسوخها هم هاجروا داخليا بهجر كل ما هو فاسد بانفسهم ثم اتى الدور على محيطهم لم يقدروا عليه فكانت خارجية وايضا تلك يمكن تنفيذها هنا بعمل اقصاء للفسدة ولو باعراضنا عنهم وهو اضعف الايمان اما الاقوى توعيتهم باهمية العدالة لهم قبل الفقير واهم عقبة لليسار هو طبقية الفقير نفسه لانه لديه تبجيل نفسى مرضى لجلاده

    1. هناك خيط رفيع بين أن يعيش المرء بين قومه يحثهم و يرعاهم و يحمل همهم و بين أن يعيش فوقهم يهجرهم و يستهجن أحوالهم و يؤسس لنفسه قداسة فوقهم. أعتقد أن الأولى منهج نبوى، و الثانية منهج تكفيري.

      طبقية الفقير مفهوم مثير للاهتمام… أحب اسمع.

      1. اقصد هنا دور الفقراء بترسيخ وتوطين الاحساس بالدونية لديه وان لم يجد من يتسلط عليه يشتريه كما فى المثل الشعبى تتعجب لعدد الفقراء والمعذبين الذين يدافعون عن الفلول والعسكرىوببحثك فى طبائع الامور تجد انه لا جديد فى الامر يأتى الحاكم بالعدل وحب الشعب ثم ما تلبس تتشرنق حوله طبقة من الفقراء المحبى للعبودية وتبجله وتصنع منه هذا المستبد الذى يؤول اليه بعد حضانة طويلة من التملق والنفاق والتأليه وبالاساس الفقراء هم السبب لو عالجنا هذا الخلل النفسى بوضع قوانين محاسبية ورقابية للحاكم ودستور يحمى الفقيرمن نفسه اولا قبل المستبد لعالجنا الامر طبقية الفقراء تنشأ منهم ومن حبهم للاتكال على شخص يقوم بدلا منهم بكل شىء كسل ما تفهم ولا غباء ولا جهل ناهيك عن تعالى الكل على بعضهم وبيده حاجة من حاجات الناس تجده وكأنه الحاكم بامر الله و انت ادرى بكلمة الفقراء المعهودة انت عارف انت بتكلم مين
        اما عن الخيط الرفيع بين النبوة والتكفير كمنهجين اراه ليس خيطا بالاساس فشتان بين النهجين فى الجهد والنتيجة ولا ضير من التكفيريين لارشاد الانبياء لقضايا اصلاحية يجب العمل عليها حيث التكفيرى نمكى وفاضى وهناخد منه الفكرة ونشتغل عليها لو احنا انبياء اصلا على فكرة النبى خاتم الانبياء لسبب انه تركنا نحمل رسالته بامانة باماااااااااااااااااانة كمتبعين لنهجه باستنارة واجتهاد فى فهم الدين بما يتواكب ومحدثات الامور

      2. المغلوب مولع أبداً بالاقتداء بالغالب في شعاره وزيه و نحلته و سائر أحواله و عوائده والسبب في ذلك أن النفس أبداً تعتقد الكمال في من غلبها وانقادت إليه إما لنظره بالكمال.
        ابن خلدون

  3. مش عارف يا أمل… مفهوم طبقية الفقير ده على قدر ما يبدو عقلاني و جرئ.. بيفكرني بأسلوب اللي بيقولوا البنت مسؤولة لو حد اتحرش بيها… مفهوم لوم الضحية ده مقيت. و بعدين مش الفقراء بس اللي بيمارسوا نفاق الحاكم. النفاق مرض اجتماعي بينتشر طوليا في كل الطبقات و بيستشري في الدول السلطوية اللي مافيهاش آليات رقابة كويسة. كمان لوم الفقير على فقره و ادعاء إنه مسؤول عنه لإنه كسول أو غبي دي أقدم حجة في كتب الرأسمالية…و تفنيدها أسهل مما يمكن. يعني قولي كده أصحاب رأس المال دول يستحقوا الجزء الأكبر من ربح المشروع اللي هما فاتحينه ليه مع إن العمال هما اللي بينتجوا كل المنتج و صاحب رأس المال لا يتميز عنهم في خبرة أو مجهود و عائد الربح ليه أكتر بكتير من المجهود اللي بيبذله في المشروع. و تقولي إيه بقى لما تعرفي إنه الغالبية العظمى من أصحاب رأس المال لم يبذلوا أدنى مجهود لتحصيله و انهم لا يتميزوا عن غيرهم في المجتمع لا بموهبة ولا بمجهود و انهم غالبا ورثوه عن آبائهم؟ الفقراء يظلون فقراء في ظل النظم الرأسمالية لإنهم يتم انتقاص حقهم باستمرار نتيجة عدم تكافؤ توزيع الثروة مع الموهبة أو المجهود المبذول. مش عشان هما كسالى أو متخلفين عقليا.

    1. على فكرة ليه مقل فى الكتابة وخصوصا ان التسارع على الساحة المفروض يلهمك مثلا تكتب مقال بعنوان شفيق رايح جاى اومثلا التصريحات النارية بين المشير واسرائيل واللى حاسة انها زى كل الالهاءات اللى بتمارس علينا من اول الثورة بداية من اطفيح حتى موضوع الحرب المحتمله على مصر على وزن الرئيس المحتمل كده

  4. انا بالاساس من هؤلاء الفقراء ولا انحاز للاغنياء اللى انا مش منهم ولكن الهدف هنا تخليصنا من الطبقية اللى بنتسلط بيها على بعض اما فى المجتمع اللى بدور عليه المفروض بنحترم صاحب رأس المال اللى بيخاطر بيه وبنحترم مجهود العامل ونقدره بقول رسول الله اعطى الاجير حقه قبل ان يجف عرقه يعنى لا حساب للضحية على اخطاء المجرم الرأسمالى النظريات المالية بمصر ليس لها مجال اصلا فى ظل مافيا عائلية وشلالية وبلاطجة على رأى اليمنيين لا نظريات الرأسمالية تطبق بكل قوانينها وضرائبها ولا اشتراكية فى عهد ناصر طبقناها صح كما انزلت عند ماركس يقال ان العرب قساة قلوب لا يرتدعوا بمناهج وضعها بشر ولكن يلزمهم نصوص دينية اوحى بها لنبى هنا فقط ينصاعوا وان لم تذكرهم دائما يركنوا ويظهر ذلك فى عهد الخليفة ابو بكر عندما ارادوا منع الزكاة اؤمن بالاقتصاد الاسلامى الذى يعطى الجميع حقوقهم من صاحب رأس المال والعامل والمستهلك على السواء ويظهر ذلك جليا فى القرآن والسنة وهذا حتى لا اطيل بالاستشهاد ولكن المطلوب بعد تخليصنا من عقدة اللى مالوش كبير يشتريه ونتحمل شويه ونفكر وناخد قراراتنا وما نكسلش ونرميها على الكبير بعد كده ندورعلى فقهاء اقتصاديين ودينيين يجتهدوا لوضع نظام اقتصادى اسلامى يتواكب وهذا العصر وهذه الاجيال وخصوصا لثقتى انه دين الله الذى خالق كل الكون وعليم بما يصلحه

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s