في الدستور

 

ترددت كثيراً قبل أن أكتب هذه المرة

ذلك أنني على وشك عتاب حبيبة… لا ليست حبيبة…. بل “الحبيبة”.

إنها الدستور… أقرب جرائد العالم إلى قلبي.

منذ ما يقرب من الثلاثة أسابيع، و أحد محرري الجريدة الرائعة- بالتحديد الأستاذ على عبد المنعم- يحاول الاتصال بفريق العمل و مؤلفي “حياتي دوت كوم”– مشروع المسلسل المشترك بين بعض المدونين العرب- لابراز اهتمامه بالمشروع، و تفقد بعض المعلومات الأساسية عن الفكرة الأصلية و تطور الأحداث .. الخ. بعد تنويهه عن رغبته في تغطية الموقع صحفياً في الصفحة الدائمة التي تفردها الدستور في عددها الأسبوعي للمدونات.

و على مدى الأسابيع الثلاثة، قام فريق العمل بإمداده بكل ما قد يحتاج إليه ليكتب عن المشروع الذي استمر قرابة العام الآن. و بعد أن تشاورنا في نصوص ما نرسل له لتصله الفكرة مكتملة، أرسلنا له ملفاً مشترك التأليف أيضاً عن العمل ككل. كما كان أمامه موقع المسلسل ليقرأ و يحلل و ينقد بنفسه.

إلا أن السيد على لم يفعل ذلك

في عرضه للموقع على صفحة الجريدة، قام الأستاذ المحترم بخلط الأحداث بشكل غير منطقي بالمرة، فتارة يخلط محتوى المسلسل على أنه رومانسي بحت، و تارة يخطئ جنسية الشخصيات الرئيسية، ثم يخطئ حتى توجه الشخصيات. تتوالى سلسلة أخطاء الصحفي المبجل و هو يخلط جنسيات الكتاب، و يتطاول على الحياة الشخصية لصاحبة الفكرة بربطها بقصة إحدى الشخصيات الرئيسية. و لست أدري من أين له بتلك التنزلات البهية؟ و كيف ارتكب هذا التتابع السخيف و المقزز من الأخطاء الغير منطقية، بعد أن حصل على ملف كامل عن المسلسل و تلخيص لأحداثه؟

فكرت كثيراً في سبب منطقي، و لم أخلص إلا لسببين، إما أنه غير مهتم أساساً بأصالة و جودة ما يكتب، و بالتالي فهو لم يلق بالاً للموضوع أصلاً، فقط أراد أن يرسل مقالاً يتلق عليه مبلغاً من المال، و يشغل به الصفحة التي أصبح مستواها مقززاً، أو أنه ضعيف العقل أصلاً، فلم يفهم ما أرسلنا له. هناك احتمال بعيد أنه لا يجيد القراءة، شخصياً لا أميل إلى هذا الاحتمال.

الصفحة بوجه عام، انحدر أداؤها بشكل حاد جداً بعد تولي الأستاذ عبد المنعم محمود المدون المعروف و الإخواني الأشهر تحريرها منذ فترة قصيرة. أصبحت العروض سطحية و مقززة، و أصبحت الكتابات غير ذات جدوى، ولا تثير أي تساؤل فكري أو حتى اهتمام سطحي من قبيل الفضول الأجوف.

أنا أعلم نهج الدستور الرائع في إعطاء الفرصة للشباب، بلا وساطة ولا محسوبية، و هو النهج الذي قدم لنا صحافيين من طراز محمد الدسوقي رشدي، و محمد هشام عبيه، و خالد كساب، و غيرهم كثير، و أنا لا أطالبهم بالتوقف عن ذلك النهج الحميد. و عليه ستظل الدستور أثيرتي بين الصحف المصرية و غيرها، و سأظل مخلصاً للأداء الرائع و الترابط الفعال الذي تمثله، غير أني أجدني مضطراً إلى تجاهل صفحة المدونات البلهاء التي يشرف عليها محرر أقل ما يقال فيه أنه مهمل، و يحررها صحافيون أأدب ما يقال فيهم أنهم سطحيون، أجدني مضطراً لاستئصال تلك الصفحة بشكل دوري من الآن فصاعداً لاستخدامها استخدامات غير فكرية وضيعة (عليكم أن تخمنوا قدر وضاعتي).

طظ يا أستاذ علي، طظ يا أستاذ عبد المنعم، وطظ في صفحة المدونات

طظ

محجوب عبد الدايم

القاهرة 1930.

الصورة من مدونة الأستاذ محمد فتحي.


4 thoughts on “في الدستور

  1. وبعدين معاك يااخ محجوب

    لازم تنكشني يعني

    صراحة بقالي فترة مفسي اكتب موضوع عن جريدة الدستور وبعض الصفحات فيها والتي لاتصلح الا للاستخدام الذي اشرت إليه هههههههه

    ولكن كل مرة اقول اللهم اخزيك ياشيطان
    فلغة الكتابة في الجريدة اللهم الا بعض المقالات لكتاب معروفين هي فقط الصالحة للمتابعة اما اغلب الجريدة فلغته بها من الاخطاء اللغوية الكثير فضلا عن اللجوء للاسظراف في كثير من الموضوعات باعتبار انها موضوعات شبابية روشة

    ليست هذه على فكرة المرة الاولى التي يشكو فيها مدون من سقطة صفحة المدونات
    فقد سبق وشكى بعض المدونين منها سآتي لك بلينكات لموضوعاتهم

    تحياتي

  2. شكرا يا محجوب على الموضوغ

    الاخطاء تدل على عدم الاهتمام كما قلت

    بعني الموضوع مسلوق سلق

    كنت اتمنى لو اهتم اكثر بالمسلسل للي احنا منعتبرة حاجة مهمة و منتعب اوي عشان نرفعة من مرحلة لاخرى

    صعب و مؤلم ان ترى احد يشتم ابنك
    صعب اوي انك تشوف ناس استغلوك و شوهو صورتك عشان يملئوا حيزا في جريدة

    انا مش عارفة هوة جاب الكلام اللي نشره دا منين
    المعلومات اللي بعتناها موجودة و الايميل موجود و التحريف في المقال واضح .زلا يهمنا ان كان اهمال من طرفه او العملية مقصودة .زبعنب موضوع على طريقة التابلويدز و الصحف الصفراء التي تقوم بتحريف الكلام لجذب عدد اكبر من القراء

    شكرا محجوب مرة تانية

  3. Sorry i am late in reading and commenting again!! thanks for stating your view about this subject….i think we still have to put something together and send it to that so called journalist Aly!! Thank you for your support.

  4. هوه الجورنال في حد ذاته رائع… أنا باحبه جداً… لكن الواحد لازم يتكلم لما يلاقي فيه عك بيحصل

    ان شاء الله نبقى ننشر شيء منظم كده على موقع المسلسل… همم… فيه ناس طالبة تلخيص هيهيهيهي

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s